حقق المقاولون العرب فوزا ثمينا بالدوري على حساب غزل المحلة.

وانتصر المقاولون على غزل المحلة في الدقيقة 100 بضربة رأس من المدافعة فاروقة نور الدين على ملعب عثمان أحمد عثمان.

وعاد المقاولون إلى سلسلة انتصاراتهم في الدوري بعد سبع مباريات متتالية دون أي انتصارات.

أحداث المباراة

بدأ غزل المحلة المباراة بضغوط هجومية من عبد الرحمن عاطف أجويرو وعبده يحيى.

من ناحية أخرى، شكل لويس إدواردو التهديد الأول للمقاولين العرب برأسية تجاوز المقاولون العرب.

في الدقيقة 18 شهد عبد الرحمن عاطف أخطر فرصة في المباراة عندما ارتطمت كرة قوية بالقائم.

تناوب الفريقان على السيطرة على خط الوسط حتى نهاية الشوط الأول.

نقطة تحول

في بداية الشوط الثاني، ظهر غاز المهران في الطرف الهجومي، معتمدا على هاني عادل للركض من الجهة اليمنى.

في المقابل أهدر محمد سالم فرصة خطيرة من المقاولون العرب في الدقيقة 81 من المباراة.

في الدقيقة 89، بدأ محمد عبد الرازق بازوكا نقطة تحول بعد حصوله على بطاقة صفراء ثانية حيث أنهى فريقه المباراة بـ 10 لاعبين.

واستغل المقاول قلة الأرقام في فريق غاز المحلة، وفي الدقيقة العاشرة من الوقت الإضافي سجل فارو كانورد الدين هدف الفوز بضربة رأس رائعة.

وبهذه النتيجة، نجح المقاول العربي في تحسين درجاته إلى المركز 16 برصيد 23 نقطة.

في غضون ذلك، توقف رصيد غزل المحلة عند 26 إلى 15.